أمراض الحمام وكيفية الوقاية منها وطرق العلاج

محتويات الموضوع :


    أمراض الحمام وكيفية الوقاية منها وطرق العلاج، يهتم الكثير من مربي وعشاق الحمام بمعرفة العديد من المعلومات اللازمة للحفاظ على الحمام من الإصابة ببعض الأمراض التي قد تكون أحياناً فتاكة، فالحمام من الطيور الأليفة ويمكن علاجه بمختلف الأنواع من العقاقير الطبية والمضادات الحيوية، مع الاهتمام بنظافة مكان التربية وفي هذا المقال من منصة الغية سوف نتحدث عن أمراض الحمام وكيفية الوقاية منها وطرق العلاج.

    أمراض الحمام وكيفية الوقاية منها وطرق العلاج
    أمراض الحمام وكيفية الوقاية منها وطرق العلاج

    أمراض الحمام وكيفية الوقاية منها وطرق العلاج

     تتنوع أمراض الحمام حيث يوجد الكثير من الأمراض نذكر منها ما يلي:

    • التريكوموناس
    • القمل.
    •  ذبابة الحمام.
    • الكوكسيديا.
    • ديدان الحمام.
    •  الهيكساميتا.
    •  العثة.

    وفيما يلي سوف نوضح الأعراض الخاص بهذه الأمراض وطرق العلاج.

    التريكوموناس 

    يدعى هذا المرض باسم الكنكر وينتج عن الإصابة بطفيل المشعرة الطيرية،  حيث يعد من الطفيليات ذات الخلية الواحدة بينما يكون شكله تقريباً مثل ثمرة الكمثرى وله حوالي أربع أسواط من الجهة الأمامية، بالإضافة إلى غشاء متموج مثل الزعنفة و يعاني من هذا المرض من الحمام البري وأيضاً الحمام الداجن، ومن الممكن أن يصاب به الكثير من أنواع الطيور مثل الدجاج والصقور وأيضاً السمان والعصافير وذلك لأنه يصيب الجهاز الهضمي العلوي، وبالتالي يتسبب في تراكم ما يسمى بالمواد النخرية وهي مواد معروف عنها أنها تمنع إمداد الدم في بعض الأعضاء مما يتسبب في موت ذلك العضو مثل الفم والمريء، ينتقل المرض عند إطعام الحمام لصغاره ويمكن أن ينتقل أيضاً عند تناول الطيور الطعام أو شرب الماء الملوث بهذا الطفيل.

     العلاج والوقاية

     يمكن علاج هذا المرض عندما يصاب به بعض الطيور المدجنة بينما لا يمكن علاجه مع الطيور البرية، حيث يتم إعطاء العلاج من خلال فم الطائر أو داخل غذائه وعن طريق مياه الشرب أيضاً، وينصح باستخدام بعض المضادات الحيوية الفعالة مثل: ديمتريدازول وأيضاً وميترونيدازول أو ما يسمى (فلاجيل) بالإضافة إلى كبريتات النحاس والعديد من الأنواع الأخرى.

    الأعراض

     يوجد بعض الأعراض التي تظهر بسبب الإصابة بهذا المرض مثل:

    • الإصابة بالاكتئاب.
    • حدوث سيلان عام.
    • الإصابة بالهزلان وأيضاً انتفاخ الجسم.
    • ملاحظة صعوبة شديدة عند إغلاق الفم.
    • حركات بلع عديدة.
    • ملاحظة صوت عالي عند التنفس.
    • صعوبة شديدة عند الأكل والشرب.
    • الإصابة بالإسهال، يؤدي هذا المرض في كثير من الأحيان لموت الطائر نتيجة انسداد المريء أو بسبب حدوث اختناق نتيجة ضيق القصبة الهوائية.

    القمل

     يصاب الكثير من الحمام بمرض القمل ويتم علاجه بواسطة التنظيف الجيد للمكان.

     الأعراض

     عندما يصاب الحمام بالقمل تتضح عليه مجموعة من الأعراض مثل ملاحظة تهيج شديد للحمام مع الاستمرار في نتف الريش بطريقة مفرطة، وبالتالي يظهر الريش منكوش وتبدو أيضاً بعض الخدوش على الجلد.

     ذبابة الحمام

     يصاب الحمام بهذا المرض عندما يتم لدغة بواسطة ذبابة الحمام التي تتميز باللون البني الغامق، بالإضافة إلى أجنحتها الطويلة حيث يصل طولها لحوالي ٧,٥ مليمتر تقريباً مما يؤدي إلى قدرتها الفائقة على الطيران بسرعة عالية، وتقوم ذبابة الحمام بامتصاص الدم الموجود بالأجزاء التي لا يغطيها الريش، وقد يلاحظه الكثير من الأشخاص المهتمين بتربية الحمام مما يؤدي إلى الشعور بلدغة مؤلمة تشبه لدغة النحل.

     طرق العلاج

     يتم قتل أي نوع من الذباب على الطيور عن طريق مادة البيرميثرين حيث يتم رشها على الطيور، أما عن طرق الوقاية فينصح بتنظيف المكان بشكل جيد.

    شاهد أيضا :. علاج أمراض الحمام بالأدوية البشرية بالتفصيل

    علاج مرض جدري الحمام بسهولة

    أهمية ملح الليمون لصحة الحمام بكل انواعه

     الكوكسيديا

     يصاب بعض الحمام بهذا المرض نتيجة الأسباب التالية:

    1. انتقال عدوى بواسطة طائر آخر.
    2. وجود ضغط شديد مثل شعور الطائر بالضغط الشديد نتيجة قلة الطعام والماء.
    3. يمكن أن ينتقل المرض أيضاً بسبب شرب الماء الذي به نسبة من العدوى، ويعتبر هذا المرض من الأمراض التي تنتقل بسهولة حيث يتم إصابة أمعاء الحمام أو .

     ويمكن للطائر التعايش مع هذا المرض إذا كانت مناعته جيدة مع عدم ملاحظة أي أعراض.

     العلاج

    • يتم إعطاء الحمام مجموعة من العقاقير الخاصة بهذا المرض مثل Harkers Coxoid ويتم إذابتها داخل مياه الشرب التي يتناولها الحمام.
    • يتم إذابة بعض الأقراص وأيضاً المواد الوقائية مثل التي تستخدم في علاج القرحة والطفيليات، حيث تعد من أفضل الطرق المستخدمة إذا كان عدد الإصابات قليلة بين الحمام.

    الوقاية

    • من خلال النصائح التالية يمكننا تجنب إصابة الحمام بهذا المرض:
    • النظافة المستمرة للمكان الذي يتم تربية الحمام به بحيث يكون جاف، جيد التهوية.
    • الحفاظ على الأعلاف وعدم اختلاطها بالفضلات.
    • عمل تطهير مستمر لجميع المشارب وأيضا للأماكن الخاصة بالعلف، ويكون ذلك أسبوعياً.
    • الحفاظ على الطيور من الشرب من الماء الملوث خاصة إذا كان من البرك الطينية.

    الأعراض

     تؤدي الإصابة بهذا المرض أحياناً لموت صغار الحمام وذلك بسبب مناعتها الضعيفة، و تظهر بعض الأعراض الأخرى على الحمام مثل:

    • فقدان الشهية مما يؤدي إلى فقدان الوزن.
    • ملاحظة انتفاخ الحمام.
    • تقل طاقة الحمام وتصبح قدرتها للحركة بسيطة.
    • تصبح فضلات الحمام رخوة للغاية، ويكون لونها أخضر وفي بعض الأحيان يكون قوامها سائل.

    ديدان الحمام

     تتنوع الأسباب وراء إصابة الحمام بمجموعة مختلفة من الديدان سواء كانت أسطوانية أو شريطية، وقد تتسبب في إصابة الجهاز الهضمي لدى الحمام ببعض المضاعفات الخطيرة.

     العلاج

     يتم علاج هذه الديدان عن طريق وضع كبسولة من عقار معين يستخدم لديدان الحمام ويسمى Ascapilla ويتم إعطاءه لكل حمامة منفردة و ينصح بترطيب هذه الكبسولة بقليل من زيت الطعام قبل وضعها بمنقار الحمام وبعد ذلك يتم إدخالها بحلق الحمام تدريجياً إلى أن تنزلق بسهولة، وبعد مرور فترة حوالي أربع أسابيع من تناول الحمام لهذه الكبسولات يمكن عمل فحص مجهري لبعض العينات الخاصة ببراز الحمام.

    الأعراض

     ينتج عن الإصابة بهذا المرض بعض الأعراض الشائعة مثل:

    • ملاحظة الإسهال.
    • المعاناة من كثرة الإصابة ببعض الأمراض، نتيجة ضعف المناعة.
    • تصبح الفضلات مختلفة القوام خاصة بعد مرور حوالي 12 يوم.
    •  تزداد الشهية عند بداية الإصابة بهذا المرض ولكن مع تقدم الإصابة يلاحظ فقد وزن الحمام.
    • يصبح لون الريش باهت.

    الهيكساميتا

    الأسباب

     تحدث الإصابة بهذا المرض نتيجة بعض الطفيليات الخاصة بالحمام وأيضاً الديوك الرومية، كما تصيب بعض الطيور الأخرى، وقد ينتقل هذا المرض بين باقي الحمام من خلال البراز، وأيضاً بسبب المشاركة في الطعام والشراب.

     العلاج

    • يمكن الاعتماد على بعض الطرق لمعالجة هذا المرض مثل إعطاء الحمام بعض العقاقير الفعالة مثل التتراسيكلين وأيضا ديمتريدازول.
    • تدفئة مساكن الحمام.
    •  الاعتماد على المضادات الحيوية مثل (Dimetridazole) وأيضاً ((Ipronidazole.

    الأعراض

     تتنوع أعراض هذا المرض فقط نلاحظ ظهور الأعراض الآتية على الحمام مثل:

    • زيادة العصبية وأيضا يصبح النقيق كثير.
    • ملاحظة الاكتئاب عند التقدم في المرض.
    • ملاحظة المعاناة من قلة الشهية، وبالتالي فقدان الوزن.
    • الإصابة بالإسهال وأحياناً بعض التشنجات.

    العثة

    تتنوع الأسباب المؤدية إلى الإصابة بهذا المرض مثل وجود طفيليات صغيرة تعرف باسم العث الأحمر واي وأيضاً سوس الريش، ويمكن علاجها والوقاية منها عن طريق إتباع التالي:

     العلاج

     يتم علاج العثة عن طريق تنظيف مكان تربية الحمام مع وضع بعض المبيد الحشري بعد مرور ستة أسابيع أثناء فصل الصيف، أما في الشتاء فيتم رش المبيد بعد حوالي ثلاثة أسابيع.

    الأعراض

     أما عن أعراض هذا المرض فتتضح الكثير من الطفيليات فوق الجلد وأيضاً منطقة الساق والريش.

    ومما سبق نكون قد تعرفنا على أمراض الحمام وكيفية الوقاية منها وطرق العلاج الخاص بكل مرض، فالحمام من الطيور الرائعة والأليفة و يمكن الحفاظ عليه من الأمراض بأبسط الطرق.

    شاهد المزيد :. علاج أمراض الجهاز التنفسي عند الحمام بالأعشاب

    الامراض التي تصيب الحمام البلدي والعلاج

    رعاية الحمام الصحيحة في فصل الصيف

    ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    جميع مشاكل البيض عند الحمام اسبابه وكيفية العلاج

    الأفضل والأشهر في مختلف انواع الحمام للتربية والتجارة ولربح المال منه

    كيفية وطرق فحص الحمام قبل شرائه من السوق وكشف عيوبه