نشأة وتطور الحمام الزاجل

محتويات الموضوع :


    موقع الغية يقدم نشأة وتطور الحمام الزاجل ذلك الحمام المعروف بمسمى "حمام المراسلة" ومعروف في مصر بقدرته الكبيرة والسريعة على الطيران، فيقوم بالطيران والعودة لنفس مكان إقامته مهما كانت المسافات التي يقطعها يعود مرةً أخرى إلى مكان إقامته.

    نشأة وتطور الحمام الزاجل

    مراحل نشأة وتطور الحمام الزاجل

    الحمام الزاجل يعد هجين بين الحمام الجبلي أو الحمام البري وبين مجموعة أخرى من الحمام المستأنس وهو الحمام ذا التكوين الأفضل من الناحية الجسمانية والعضلية.

     وعن الدولة الأولى الي قامت بتهجين هذا النوع هي دولة بلجيكا، وقامت باختيار الحمام البري المعروف عنه العيش في الظروف القاسية والمعروف عنه سرعته الكبيرة بالطيران وخفه وزنه بنفس الوقت مع نوع الحمام البلجيكي الذي يُطلق عليه "سمبرل"، والمعروف عنه قصر القامة ومعروف عنه امتلاء صدره، ومن مواصفاته أيضًا منقاره متوسط الطول والمنحدر مع الرأس ومع العين الواسعة والذي يتمتع بجفون رقيقة.

    ومع حلول عام 1850 تطور استخدام الحمام الزاجل في دولة بلجيكا فبعدما كان يتم استخدامه بغرض السباقات كهواية بدأ استخدامه في التجارة من أجل مبادلة الرسائل بين القرى والمدن ببلجيكا.

    ومن ثم تطور استخدامه في مبادلة البورصات وأسعارها بكلًا من باريس ولندن إلى بلجيكا، ووقتها كانت تعد الوسيلة الأسرع، ومن بعدها بدأ المسابقات الرسمية الأولى للحمام ببلجيكا.

    ومن ثم تطور استخدامه لدرجة أنه دخل في الحروب، حيث بدأت كلًا من انجلترا وأمريكا بتربية الحمام الزاجل وإدخاله في وحدات الجيش بالبلدين خلال محاصرتهم لباريس عان 1871م.

    نشأة وتطور الحمام الزاجل


    وانتقل استخدام من حيث السباقات إلى دولة إنجلترا عام 1872م بين كلًا من سبلدنج ولانكنشير، ومن بعدها بدأ تهجين الحمام الزاجل وإدخال مجموعة صفات جديدة عليه، حيث تم تهجينه بين الحمام الزاجل البلجيكي وبين نوع من الحمام الإنجليزي يسمى الدراجون، وهو قصير القامة ومنقاره ثمين ومتسع الصدر ويتناسق ريشه مع قوته الجسمانية.

    نشأة وتطور الحمام الزاجل فيما بعد وصلت إلى أمريكا التي دخلت هي الأخرى في عملية تهجين أخرى، بعدما قامت بتهجين أنواع من الحمام الزاجل الإنجليزي مع نوع مستورد من دولة الشام ومعروف عنه "الحمام البيروني واللبناني"، من مواصفات هذا النوع قصر القامة وخفة الوزن التي تجعل منه سريع للغاية بالطيران، وبالتالي نتج نوع من الحمام الزاجل من ذا الحركة الخفيفة وضآلة الوزن.

    إقرأ أيضا :. سلالة الحمام الزاجل دي كلاك أبطال المسافات المتوسطة

    ومن ثم دخلت دولة فرنسا هي الأخرى في تهجين أنواع جديدة من الحمام الزاجل، فاعتمد على الحمام الزاجل البلجيكي واختارت معه الحمام البغدادي الفرنسي، وكان الناتج حمام زاجل فرنسي من موصفاته ارتفاع القامة مع الأرجل وأيضًا اتساع بصدره مع منقاره الرفيع والممتد إلى الأمام ببعض الانحدار بالرأس.

    نشأة وتطور الحمام الزاجل انتقل فيما بعد لدولة ألمانيا والتي اختارت الحمام البلجيكي وقامت بتهجينه مع الحمام البغدادي الالماني، وكانت نتائجه مختلفة نوعًا ما عن الدول السابقة التي قامت بالتهجين فعمل على التحسين من الهيكل الداخلي والخارجي للحمام، وأكسبه قوة بنيان مع منقار طويل مدبب وامتاز أيضًا بوجود الأجنحة الطويلة مع وجود ذيل طويل وأمتاز بالقامة والأرجل القصيرة.

    نشأة وتطور الحمام الزاجل


    دول تنافست على نشأة وتطور الحمام الزاجل

    ومن ثم تطور تهجين الحمام الزاجل بين مجموعة من الدول التي أصبحت تقوم بعملية الإنتاج بمجموعة من المواصفات المختلفة والناتجة عن تهجينه مع الحمام الإنجليزي الأصلي مثل الحمام "شوهومر" أو "الحمام الشواتورب"، "الحمام الكارير"، "الحمام بي الالماني" وكان السبب في عمليات التهجين تلك إنتاج حمام للمعارض وليس فقط حمام للسباقات.

    ومن ثم بدأ هواة الحمام الزاجل بكلًا من أوروبا وأمريكا بتهجين الحمام لزيادة قدرته في السباقات لتصل إلى 800 كم وإلى 1500 كيلو متر ويزيد أيضًا عن هذا.

    إقرأ المزيد
    كيفية تركيب وتفريخ وتطوير طيور الحمام الزاجل
    سلالة الحمام الزاجل جانسن التي لا تهزم
    سلالة الحمام الزاجل جان اردن المسافات الطويلة

    ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    جميع مشاكل البيض عند الحمام اسبابه وكيفية العلاج

    الأفضل والأشهر في مختلف انواع الحمام للتربية والتجارة ولربح المال منه

    كيفية وطرق فحص الحمام قبل شرائه من السوق وكشف عيوبه