تعرف علي الامراض المشتركة بين الطيور والانسان وطرق الوقاية والعلاج

محتويات الموضوع :


    اليوم بإذن الله من خلال موقع الغية سوف نتعرف علي بعض الأمراض المشتركة بين الطيور والإنسان وهل فعلا تنتقل تلك الأمراض من الطيور للإنسان أم ماذا

    تعرف علي الامراض المشتركة بين الطيور والانسان وطرق الوقاية والعلاج


    انفلونزا الطيور 

    وهو مرض معدي فيروسي يطال الحمام والدواجن واي طيور برية. يتميز ذلك المرض بأعراضه التنفسية ونقص استهلاك الحمام المصاب للمياه والأكل والخمول والانخفاض في عملية إنتاجه للبيض وكذلك أيضا بنسبة الفقس.

    أسباب المرض

    والشيء الذي يتسبب في هذا الفيروس وهو فيروس تابع لعائلة اورثومكسوو هو. '' من الفيروسات المختلفة التي تم الكشف عنها وقد توجد في الغلاف المحيط بالفيروس. وكل هذه الفيروسات قد تؤدى الى امراض الدواجن. وفى عام 1983و 1986 انتشرت بعض الامراض في شمال الولايات المتحدة وقد تسبب في هذه الامراض هو نوع h5n2 من الفيروسات وقد ادا الفيروس من النوع h7n2في التسبب في مرض الطاعون لدواجن في قارة اوروبا.

    ومن الفيروسات الضارية وغير الضارية التي انتشرت في جميع انحاء العالم. وقد ينمو هذا الفيروس الانفلونزا على الخلايا في الدجاج وهي الخلايا الجينية وقد يتسبب هذا في التلازن لخلايا الدم الحمراء. وتستمر فترة الحضانة للمرض 5-3 ايام وتستمر حوالي 10الى14يوم.

    شاهد ايضا :. معلومات يجب أن تعرفها عن الحمام

    ومن ضمن انواع الطيور المعرضة لهذه الامراض من الطيور التي تصاب بالفيروس الرومي والدجاج والبط والطيور المائية والاوز.

    اسباب انتشار المرض

     من الاسباب التي تعمل على انتشار المرض هي طيور الزينة في المحلات والطيور المهاجرة وهم مصدر اساسي لنشر المرض في العالم بأكمله.ومن الطرق التي تؤدى الى العدوي من الاشياء التي تتسبب في انفلونزا الطيور عن طريق الهواء والانسان والعربات والذباب والطيور المصابة بالمرض والخنافس والفرشاة الملوثة بالفيروس ومن الممكن ان تنتقل العدوى عن طريق الجهاز الهضمي ويأتي ذلك عن طريق الملامسة عن طريق طائر اخر. ولكن بعد شفاء الطير من المرض تظل تحمل هذا الفيروس وتقوم بإفرازه لمدة من الاسابيع.

    شاهد ايضا :. طرق الوقاية والعلاج من امراض الحمام فى الشتاء

    الاعراض المرضية للطير

    نعرف اصابة الطير من خلال التنفس وهي الشيء الاكثر ظهور. ويعتبر معدل انخفاض البيض من الاشياء التي قد تظهر على البيض الذي به اصابه واصابة الطائر بنوع من النوبات العصبية.

    نوعان من انفلونزا الطيور


    1-يوجد من انواع الانفلونزا النوع الحاد

     وقد يحدث انخفاض في انتاج البيض ويكون انخفاض حاد وانخفاض في نسبة الفقس للبيض وقد تصل الى 20 في المية وقد تزداد نسبة الوفيات يوم بعد يوم ومن خلال الوصول لليوم السادس والسابع تصل مضاعفات المرض الى القمة من الاصابة بهذا المرض وقد يتمثل هذا المرض بظهور تورم في الوجه للطائر وازرقاق وجفاف وقد يتم ظهور بقع حمراء او بيضاء على الارجل والعرف في الدجاج وقد تظهر اعراض عصبيه وقد تكون نسبة الا صابه في القطيع تصل الى حد 100فى المئة وقد تختلف نسبة الوفيات من قليله الى حد 100فى المئة في قطعان التربية.

    طالع ايضا :. تعرف علي الفرق بين الحمام والدجاج في التربية

    2 - النوع الخفيف

    وقد يتمثل في الخمول وقد يؤدى الى اسهال وعلامات عصبيه وتكون نسبة الوفيات قد تكون قليله

    الصفة التشريحية 

    وجود التهاب في القصبة الهوائية والتهاب في الاكياس الهوائية وتسمم في الدم وتشوهات في البويضات والتفاف في قناة المبيض واحتقان الرئة ويوجد تغيرات كبيره في الجهاز العصبي المركزي ونزيف في منطقة المعدة الغديه وبين منطقة القناصة ووجود نزف في البقع اللمفاوية وبعض الازرقاق وفقر للدم موضعي ناتج عن الانسداد في شرايين العرف والارجل. كذلك ايضا التهابات بالحمام المصاب في جيوبه الانفية وخروج للدم مع بعض الافرازات من الانف والفم.

    تشخيص الحالة

    تتم من خلال صفات التشريح ووقت الحالة والمرض والعلامات وايضا عدم الوجود للأمراض الفيروسية الأخرى اضافة الي عزلنا للفيروس ونتائجه الايجابية ذلك لعملية الاختبارات السيرولوجية على سبيل المثال كاختبار انتشار المناعي agar-gal-immunodiffusion test او التلازن الدم''hemagglutination test''. .ويجب القيام بعمل تشخيص يكون مقارن مع انفلونزا الطيور-الحمام-مع وباء النيو كسل ووباء النيوكسل الحمام والالتهابات الشعبية المعدية وكذلك بالدجاج-والغزل للفيروس ويجب ان نأخذ بعض الانسجة من الحمام المصاب الذي مات حديثا من هذا المرض. ومن اهم المسحات للفيروس والانسجة هي التي تأخذ من جهاز الحمام التنفسي كقصبته الهوائية مثال او أكياسه الهوائية او رئته. والافرازات التي تنتج من جيوبه الانفية. كمل قد يتم عزل ذلك الفيروس من خلال خليط الطحال والدم والكبد. ومسحات المجمع لها اهمية كبيرة في عملية العزل للفيروس من الحمام الحي والذي لن نرغب بان نقوم بقتلة كحدائق الحيوانات والصقور وحمام الزينة.

    ولابد من ان نسلم ذلك العينات للمختبر داخل قنينة مبردة بقدر المستطاع من السرعة من وقت اخذنا للعينة.

    إقرأ أيضا :. تعرف علي الجهاز الهضمي للحمام بالتفصيل

    المعالجة 

    لا توجد ادوية لمرض انفلونزا الطيور وللقيام بتطبيق الوقاية البيولوجية للمزرعة والعناية الكاملة للقطيع ولصحة القطيع هو القيام بفصل الطيور وذلك حسب الجنس وحسب العمر وذلك له اهميه كبيره للقيام على معالجة الطيور. ويقوم هذا التشكيل على التقليل من الاجهاد الذي نتج عن البيئة التي تحيط بالطيور وهذا يكون عامل اساسي للمساعدة العاجلة على شفاء الطيور المصابة. وان يتم وضع القطيع الذي تمت اصابته في الحجرة البيطري حتى يتم الخلاص منه.

    كيفية تطبيق الوقاية

    نقوم بتطبيق الوقاية من هذه الامراض عن طريق التطبيق الوقاية البيولوجية للمزرعة والعناية الكاملة بصحة القطيع والعناية العلمية به. وقد يسبب الاجهاد الذي ينتج عن البرودة الشديدة للجو من الضراوة للوباء. وإذا تم اكتشاف المرض في المزرعة فمن الازم ان يتم القيام بوضع الحجر البيطري عليها ليقلل انتشار المرض للمزرعة او المزارع الاخرى حتى يتم القيام بإحضار البيطري الذي يقوم بتشخيصه للمرض ومن الشيء الذ ممكن ان يمر من دون ان يلاحظ هو مرور بعض الاوبئة الا إذا تم الاختبارات السيرولوجيه لهذا القطيع. ومن الازم القيام بعمل الاختبارات الدورية عند القيام بذبح الدجاج وان يتم اخذ العينات لكى نضمن ان هذه الطيور خاليه من الامراض. ومن اهمية هذه الاجراءات لضمان وحماية صناعة الدواجن او الطيور في الوطن

    مرض الاسهال الابيض 


    تعريف هذا المرض وهذا المرض يصيب صغار الطيور وهو مرض بكتيري مزمن وحاد ويتم تميزه عن اسهال ابيض ووجود البؤر النخرة نجده في العديد من الاعضاء. ولا توجد أي مخاطر صحيه على الانسان وهي من البكتيريا الغير متحركة وهذه البكتريا قد تصيب نوع واحد من انواع الطيور وهو الدجاج الرومي. وتكون البكتريا السالبة صبغة الجرام والعصوية وتقوم بمقاومة البرد واشعة الشمس والمطهرات والجفاف وقد تقوم بالعيش في الحظائر للدواجن الخالية والتي تكون غير معقمه للعديد من السنوات

    إقرا المزيد :. تعرف علي الهيكل العظمي للحمام بالتفصيل

    وقد تم القيام باستئصال هذا المرض من المشاريع التجارية ولكن مستمرة احداث هذه الاصابة توجد في طيور الزينة وهذه البكتريا متشابها جدا مع بكتريا سالمونيلا الطيرية وكلا منهما قد يحتوي على نفس المضادات لجدار الخلية وقد تم اكتشاف ان بهما تشابه في النتائج للاختبارات في المصل. وقد تكون فترة حضانة هذا المرض 5-4ايام وقد تستمر فترة المرض ل مدة12-5يوم


    الطيور المعرضة للمرض

    الطيور الاكثر عرضه لهذا المرض الدجاج الرومي واما بعض الطيور الاخرى من الممكن ن تقوم بحمل العدوة فقط ومن النادر ان يتم اصابة الثدييات من الحيوانات او حمل هذه البكتريا. وقد تعتبر هذه البكتريا مميته لصغار الرومي التي قد تكون أصغر من عمر 14يوم وقد تكون طيور الرومي الكبيرة لديها مقاومه عالية.

    الانتشار للمرض

    وقد يوجد هذا المرض في جميع دول العالم وقد قاموا باستئصال هذا المرض من جميع المشاريع التي تقوم على تجارة الطيور وهي المشاريع التجارية الكبيرة وحتى الان مازال في بعض الاماكن يوجد بها الوباء ويوجد خاصه في القطيع الغير تجارى.

    الطرق التي تؤدى الى انتقال العدوي

    من الطرق الرئيسية لانتقال العدوى من الام التي تم اصابتها عن طريق المبيض الى الصيصان ومن الاشياء المساعدة لانتشار البكتيريا المقاسات التي تم تلويثها وعن طريق الحضانات وعن الطريقة التي يتم بها نقل الصيصان وتنتقل من خلال الحظائر الدواجن والمخلفات للعليقة ومن منتجات الدواجن ومن خلال الطيور التي تحمل المرض. وبعد ان يتم شفاء الطير من هذا المرض يظل يحمل هذه البكتريا ويقوم بإفرازها طوال فترة حياته.

    شاهد المزيد :. تعرف علي الفرق بين الحمام واليمام بالتفصيل والصور

    من الاعراض المرضية


    عند عمر7-5ايام للدجاج الرومي في هذه الفترة من الاعراض ان تتم الوفاء. ومن الايام التي تحدث فيها اعلى نسب للموت صغار الدجاج الرومي بعد 5-4ايام من بداء الوفيات. ومن الاعراض التي يتم ظهورها اسهال الصعوبة على التنفس والخمول والارتجاف والضعف والتجمع حول المصادر التي تنبعث منها أي نوع من مصادر انبعاث الحرارة والتجمع للزرق حول المجمع ويوجد قطع بيضاء قد تقوم بالتلون باللون الاخضر من الزرق وهذا الون من محتوي القنوات الصفراوية والذي يتم بعد كل ذلك يقوم تحول المرض على انه مزمن فنجد الطيور انها متقزمة لأنها قد تتوقف في هذا الوضع عن الاكل. ولكن الطيور التي يتم لها الشفاء ولاكن تكون حامله للبكتيريا كما لا يتم أي ظهور او اعراض كما يتم التمركز في المبيض.

    مرض تيفويد


    تعريف المرض


    هو من الأمراض البكتيريا المعدية تصاب به الدواجن. كما يظهر أيضاً نوع امعائي مزمن في كافية أنواع الحمام والطيور وبجميع الأعمار وتسبب مجموعة ضخمة من نوع بكتيريا السالمونيلا. كما يتميز ذلك المرض بالإسهال والبقع النخرية في بعض الأعضاء المتعددة في جسم الحمام.

    قد يهمك ايضا :. تعرف علي الجهاز التنفسي للحمام بالتفصيل

    الاسباب

    هي مجموعة ضخمة من بعض البكتيريا التي تكون غير متخصصة بعائل محدد حيث يتواجد أكثر من100 نوعية و2000نوعية مصلية تقريبا تنتمي إلى جنس السالمونيلا. ويتسبب ب 70 في المية من أمراض الباراتفيويد تقريبا 10_20نوعية مصلية من البكتيريات فقط. وتسبب أيضاً وباء السالمونيلا التايفيموريم نصف ذلك الأوبئة تقريبا بالدواجن. ومن الممكن التفريق ما بين ذلك البكتيريا والسالمونيلا البورم والسالمونيلا القالينيرم من خلال التركيبات الجدرية الخلية ومحتويات كيميائية للجدار ونتوقف هنا وننوه بان لنتعرف على الجنس البكتيري يلزمنا الاستخدام للمختبرات السيرولوجية. ولتحديدنا للنوع المصلي لابد من تعرفنا على بعض المستجدات المتواجدة في جدار الخلية وأيضا على الأهداف لذلك البكتيريا. ويوجد تقريبا 40 نوع من المصل تصاب به الدواجن وتتواجد الأنواع الأخرى بالإنسان والحيوان. وتحتوي كذلك بكتيريا الباراتفيويد بداخلها على السموم الداخلية آلتي تتسبب بالنخر في بعض الأنسجة آلتي بالداخل. وكما تعتبر أيضاً السالمونيلا الإنتراديس S. Enteridis من الجراثيم المعنية بالإنسان ولكن بدائه في تسبيب الخسائر بمزارع الدواجن. مدة الحضانة للمرض من 4 الي 5ايام تقريبا ويستمر ذلك المرض من3الي 4اسابيع.

    الحمام والطيور آلتي تكون عرضة لذلك المرض

    هي كافة الحمام الذي يكون مستئنس وغالبية الحمام البري والحمام والبحري. وعلى كل حال فان السالمونيلا التايفيموريم غير معنية بعائل محدد ولكنها السالمونيلا التايفيموريم ممرضة بحد كبير في الرومي والدواجن عن الحمام وباقي الطيور التالية.  وتحدث النوعية الحادة من ذلك المرض في الحمام الذي عمره أقل من 4 اسابيع. وتواجد بكتيريا الباراتفيويد في الحمام وباقي الطيور الأخرى كالاستوائية والزينة. كذلك أيضاً فإن كافة الحيوانات التي مستأنسة والإنسان والجرذان والثعابين والزواحف عرضة لأن يصابا بذلك المرض. ويرتبط هذا المرض بتسمم غذائي لدي الإنسان ولهذا فإن ذلك المرض في أهمية كبيرة لصحة بوجه عام للجميع.

    شاهد ايضا :. الفيتامينات ومدي اهميتها وخطورة نقصها في جسم الحمام

    انتشار المرض

    يتواجد هذا المرض بأنحاء كفاية دول العالم كما تواجد الباراتفيويد في العالم أجمع مع التذكير بإن بعض أنواع المصل تتمركز بمناطق محددة فقط. وكان أول تعريف بالمرض في عام1884.

    طرق الانتقال للعدوى

     توجد بكتيريا باراتيفود فوق بيض الحمام كما انه من المحتمل أيضاً نفاذها لداخل البيضة. ولن تنتقل من خلال المبيض. بل تنتقل تلك البكتيريا من خلال تلوثها بالسالمونيلا بالحضانات والفقاسات والحظائر التي تكون ملوثة وصناديق النقل الخاصة بالصيصان أو ماء الشرب الملوث أو العليقة او الفرشة أو الحمام الذي يكون حامل للمرض والذي لن يظهر عليه اين من الأعراض المرضية والانجاس والأنواع الغير الطيور أو الحمام وتكون حاملة للمرض ومن الممكن أيضاً ان تكون من التي تجعل ملجأ لها كالجرذان والزواحف والذباب أو حيوانات من التي يتم تربيتها فالمنازل أو أين من الكائنات الأخرى.

    ومن الأسباب التي تجعل الدواجن تصاب بذلك المرض التنوع الضخم الذي يتم بين العوائل التي تكون ناقلة له وأيضا المنطقة الواسعة والتي تنتشر هذه البكتيريا فيها بشكل موسع. وأهم المصادر التي تقوم بتصدير العدوى بعض الحمام الملوث بالبكتيريا وأيضا منتجات الحيوانات والدواجن ومن الأشياء المهمة التي تنقل البكتيريا وبالأخص S. Enteridis وهي الجرذان بالذات داخل الأماكن آلتي ينتج فيها البيض.

    طالع ايضا :. المواصفات القياسية للحمام الغزار المساويد قصير العضم

    ومن الاشياء التي تجعلنا نتحكم في المرض


    1- القيام على تعقيم الفقاسات

    2-عند التحضين للبيض يكون خالي تماما من بكتريا مع التبخير من خلال التحضين

    3- ان لا نقوم باي خلط طيور او بيض من قطعان مختلفة عن القطيع

    4- ولا نقوم ايضا بخلط الطيور من الاعمار المختلفة

    5- وان لا نخلط انواع مختلفة من الطيور او جنس مختلف في نفس الحظيرة للطيور. ويجب علينا ان نتخلص بأي طيور ميته اول بأول وأسرع وقت حتى لا يتم نقل المرض ولا يجب علينا ان ننقلها الى مكان اخر.



    ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    جميع مشاكل البيض عند الحمام اسبابه وكيفية العلاج

    الأفضل والأشهر في مختلف انواع الحمام للتربية والتجارة ولربح المال منه

    كيفية وطرق فحص الحمام قبل شرائه من السوق وكشف عيوبه